على ضوء الهدوء التام..

غانتس: زيادة عدد تصاريح عمال غزة لـ 20 ألف تصريح

تابعنا على:   13:19 2022-07-07

أمد/ تل ابيب: أكد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس ، يوم  الخميس 7 يوليو 2022، أنه لن يكون هناك أي مشاريع مدنية كبيرة لقطاع غزة إلا من خلال إتمام صفقة تبادل أسرى.

وأضاف غانتس بحسب موقع "واي نت" العبري، أن إسرائيل تعمل على تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين بما في ذلك لسكان قطاع غزة، وسيتم زيادة تصاريح العمال فيها لـ 20 ألفا.

وأوضح أن السلطة الفلسطينية بحاجة أيضا إلى اتخاذ إجراءات بناء الثقة، ونطالبها بتوسيع أنشطتها الأمنية في المنطقة "أ"، والتوقف عن التوجه لمحكمة العدل الدولية في لاهاي.

وحول اتفاقيات التطبيع، كشف غانتس، أنه "تم عقد حوالي 150 اجتماعا أمنيا بين كبار للسؤولين في وزارة الجيش الإسرائيلي، وضباط الجيش، مع نظرائهم في الدول العربية بما في ذلك الأردن ومصر، منذ اتفاقيات ابراهام قبل عامين".

وأشار إلى أنه تم عقد صفقات بيع أسلحة دفاعية إلى دول للمنطقة بأكثر من 3 مليارات دولار.

وعن زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أوضح غانتس انه سيقدم وكبار المسؤولين في وزارة الجيش الإسرائيلي والقوات الجوية إلى بايدن لمحة عن المنظومة الجديدة لاعتراض الصواريخ بنظام الليزر والذي يعتبر الأول في العالم للتصدي للصواريخ والطائرات بدون طيار وغيرها.

وحول طائرات حزب الله التي تم تسييرها اتجاه حقل "كاريش"، أكد غانتس أنها "من صنع إيراني كتلك التي يتم محاولة نقلها لمناطق السلطة الفلسطينية لصالح التنظيمات ومثل التي يتم ضرب فيها أهداف بالسعودية".

وقال إن "إسرائيل ستعمل على تعزيز التعاون في المنطقة ضد إيران في مجالات الدفاع الجوي والبحري وغيرها.

اخر الأخبار