غزة: الثقافة والفكر الحر تفتتح معرض تدوير مخلفات البيئة

تابعنا على:   15:50 2022-09-26

أمد/ غزة: افتتح مركز نوار التربوي  التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر  معرض تدوير مخلفات البيئة تحت عنوان "دورها ترجعلك احلى ", في صالة رويال بلاس شرق خانيونس . 

وتضمن المعرض 550  عملا فنيا بعضها مصنوع من أعمال الخشب والقش والقماش وورق الجرائد وعجال الكوشوك  إضافة إلى قطع فنية مصنوعة من البلاستيك  والزجاج وتوالف البيئة ولوحات رسم تم توظيفها بشكل فني لتستخدم لأدوات الزينة ، عكست كيفية إعادة تدوير المخلفات في البيئة والاستفادة منها بشكل جمالي في البيوت . 

من جهتها قالت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر  مريم زقوت  " ان إقامة مثل هذه المعارض من شأنها أن تخلق أجواء تفاعلية مميزة بين الراغبين وخاصة النساء  بامتهان حرفة إعادة التدوير على اختلاف المواد المُصنعة او تزين بيتها بشكل فنى وإبداعي باقل التكاليف والاستفادة من المخلفات بإعادة تدويرها ". 

وأكدت زقوت ان الجمعية  منذ نشأتها وهى تستثمر في الانسان(الأطفال والشباب والنساء )  وتعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم لإحداث تغير إيجابي لصالح مجتمعاتهم ،مشيرة الى أهمية نشر ثقافة إعادة الاستفادة من موار البيئة التالفة وخاصة في ظل محدودية الموار لدينا . 

وقالت قالت نجوا الفرا مدير مركز نوار التربوي  " ان هذه الانتاجات جاءت كنتاج لورش تدريبة استهدفت توعية الأطفال والامهات بكيفية تدوير الأشياء المستهلكة وغير النافعة لتصبح منتجا فنيا جميلا يعلق أو تزين به المنازل وكذا توعيتهم بكيفية اختيار الألوان في التعبير عن المنظر وأسلوب العرض وتأثيره في إظهار العمل الفني. 

واكد لؤي المدهون مفوض عام وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة  ،اهمية نشر ثقافة إعادة التدوير في المجتمع لأهميتها في المحافظة على البيئة واستثمار الموارد المحدودة بشكلها الأمثل ، مشيدا بإنتاجات الأطفال والامهات وابداعهم بإعادة تدوير المخلفات لقطع فنية ، مشيرا الى ان وزارة التنمية تعمل مع شركائها المحليين والدوليين على تمكين الاسرة الفلسطينية من خلال برامج ومشاريع ليكونوا اسر منتجة وصولا لتحقيق التنمية المستدامة . 

وبدوره أوضح م.طارق الهباش المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة ، ان الهدف من انشاء مجلس الخدمات لإدارة النفايات الصلبة هو اتباع الأساليب المثلى للتخلص من النفايات الصلبة الناتجة من الهيئات المحلية الواقعة في نطاق الخدمة (الجمع الثانوي)، والعمل على الاستفادة منها بقدر الإمكان بما يتوافق مع الإمكانيات المتوفرة والمحددات البيئية والصحية. كما يهدف المجلس إلى نشر ثقافة الحفاظ على البيئة والتعامل بين أوساط المجتمع. 

كلمات دلالية