"محدث"..إصابات برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في مختلف مدن الضفة - صور

تابعنا على:   13:21 2022-12-09

أمد/ نابلس: أصيب 6 مواطنين بالرصاص، مساء يوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية اوصرين جنوب نابلس.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل صوب المواطنين ومنازلهم في القرية.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل بأن مواطنا أصيب بالرصاص الحي في اليد وشظايا في الرأس والصدر خلال مواجهات مع الاحتلال في قرية أوصرين جنوب نابلس، ووصف وضعه بالمستقر، وتم نقله لتلقي العلاج إلى مستشفيات نابلس.

وأضاف جبريل بأن خمسة مواطنين آخرين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و25 مواطنا أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام المسيل للدموع.

وأشار بأنه تم اخلاء عائلة من منزلها، نتيجة الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

كما اندلعت، بعد ظهر يوم الجمعة، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال بمحيط جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، باندلاع مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال المتواجدة على جبل صبيح في بلدة بيتا بنابلس.

جدير ذكره أنه بشكل أسبوعي ومنذ أكثر من عام تنطلق مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الثائرين قرب جبل صبيح في بيتا رفضاً لإقامة الاحتلال مستوطنة أعلى قمة جبل صبيح.

من جهة أخرى، أصيب طفل بالرصاص وعدد من المواطنين بالاختناق، يوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة بيت دجن الأسبوعية المناهضة للاستيطان شرق نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين المشاركين في المسيرة، ما إلى إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 مواطنين بالاختناق جراء استنشاق الغاز، وفقا للمصادر الطبية.

وفي السياق، هاجم مستوطنون، يوم الجمعة، مركبات المواطنين بالحجارة، على شارع حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية بأن عددا من المستوطنين اقتحموا شارع حوارة بصورة استفزازية، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، دون أن يبلغ عن أضرار أو إصابات.

وفي الخليل، اقتحم مستوطنون،  قرية دير العسل الفوقا، جنوب غرب المدينة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر أمنية، أن مستوطني مستوطنة "تيتع" المقامة داخل جدار الفصل العنصري غرب بلدة دورا جنوب الخليل، اقتحموا قرية دير العسل الفوقا من بوابة الجدار، وقاموا بجولات استفزازية وتصوير وتخطيط داخل القرية بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأصيب شاب بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وذكر الناشط الإعلامي في البلدة محمد عوض، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال بمنطقة "الزحلفان" في بلدة بيت أمر، عقب قمع الاحتلال لمسيرة انطلقت من وسط البلدة تنديدا باعتداءات الاحتلال وإغلاقه لمدخل البلدة لليوم الرابع على التوالي، ومنع المواطنين ومركباتهم من العبور.

واعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل، وأطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز السام المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى لإصابة شاب (21 عاما) بالرصاص الحي في الفخذ الأيمن، تم نقله بواسطة إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفيات الخليل، كما أصيب العشرات بحالات الاختناق، جرى علاجهم ميدانيا.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة، شابا قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المسمى (160) جنوب الحرم الإبراهيمي، اعتقلت الشاب معتصم ناصر أبو ارميلة (19 عاما)، أثناء مروره على الحاجز.

وفي قلقيلية،  أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص المعدني، جراء اعتداء جنود الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية شرق قلقيلية.

ودعت للمسيرة، هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفعاليات محافظة قلقيلية، على شرف الذكرى السنوية الثامنة لاستشهاد الوزير زياد أبو عين، والذكرى الخامسة والثلاثين لانتفاضة الحجارة.

وشارك في المسيرة، نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ومحافظ قلقيلية رافع رواجبة، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مؤيد شعبان، وقادة العمل الوطني وحشد من أهالي القرية والمحافظة.

وفور انطلاق المسيرة، أطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المشاركين، ما أدى الى إصابة ثلاثة مواطنين  بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا.

وأكد العالول على استمرار نهج المقاومة الشعبية في كفر قدوم وكل الأماكن التي تناهض الاحتلال والاستيطان، قائلا إن "المقاومة هي خيارنا الوحيد ولا تراجع عنها في ظل ما نشهده من توسع في الاستيطان على حساب أراضينا".

وأضاف أن إحياء ذكرى الشهيد أبو عين والانتفاضة الأولى يعزّز فينا حب هذه الأرض والانتماء لها.

بدوره، قال رواجبة إن أبناء شعبنا متمسكون بالأرض والحقوق والثوابت مهما واجهوا من تحديات بفعل جرائم الاحتلال وانتهاكاته، قائلا: "إن أهالي كفر قدوم نموذج حي ومصغّر عن أبناء شعبنا في كل مكان، فاينما تذهب ستجد من يناضل ويقاتل بأبسط الأشياء دفاعا عن أرضه وحمايتها".

بدوره، شدد شعبان على مواصلة المقاومة الشعبية واتباع نهج الشهيد أبو عين ودرب الشهداء في ذلك،  مشيرا إلى أهمية تصعيد المقاومة الشعبية في جميع محافظات الوطن ردا على مخططات الاحتلال الاستيطانية التي تستهدف مصادرة الأراضي وتقسيم الضفة الغربية الى كانتونات معزولة.

وأكد المشاركون في المسيرة استمرار مقاومتهم وخروجهم بمسيرتهم الأسبوعية حتى تحقيق أهدافهم وعلى رأسها إعادة فتح الشارع الرئيس للقرية والمغلق منذ عام 2003.

وفي بيت لحم، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية، أن المواجهات تركزت في منطقة "المفتاح" عند المدخل الشرقي للمخيم، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز السام المسيل للدموع والصوت صوب المواطنين، ما أدى الى اصابة عدد منهم بحالات اختناق .

وفي رام الله أصيب شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة النبي صالح شمال رام الله.

وأفادت مصادر محلية، بأن شابا أصيب بالرصاص الحي في القدم، خلال المواجهات التي أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضافت أن حالة الجريح مستقرة، وجرى نقله لتلقي العلاج.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل النبي صالح خلال المواجهات.